بطلة “سنوات الضياع” تتزوج في “باب الحارة 3”

أكدت الفنانة السورية “أناهيد فياض” -التي أدت صوت “لميس” في ال
دوبلاج العربي للمسلسل التركي الشهير “سنوات الضياع”- أنها أحبت “عفوية” وإنسانية “لميس” في العمل الدرامي، مراهنة على نجاح الجزء الثالث من مسلسل “باب الحارة”، التي تجسد فيه شخصية “دلال” بنت “أبو عصام”، كاشفة عن أن دورها سيشهد تطورا مهما حيث ستتزوج وتصير أمًّا.
وفي حوار مع موقع mbc.net، قالت أناهيد حول دور “لميس” في مسلسل سنوات الضياع الذي تعرضه قناة mbc “هي فتاة شفافة أحبها الناس كما أحببتها أنا، لكنها لا تشبهني في شيء، ولا يجمع بيننا إلا الحب والتعلق بالشريك فقط”.

وعن مدى نجاحها في تقديم دور لميس، قالت أناهيد “أعتقد أن نجاح الدور وتقبل الناس له هو الذي سيتحدث عن نفسه، مع أنني في البداية لم أكن راغبة بعمل الدوبلاج وأفضل العمل التلفزيوني عليه، ولكن نجاح التجارب الأخيرة للدبلجة في سوريا شدت الكثير من الفنانين للعمل فيها؛ لأنها باتت مصدر شهرة للكثيرين”.
ورأت الفنانة السورية الشابة أن بساطة الأعمال المدبلجة وقربها من الناس أهم عوامل نجاحها، لا سيما أنها تحمل جرعات حب عالية، كما أنها تتحدث عن الفروق بين الطبقات الاجتماعية.
وأشارت إلى أنه عندما تحدثت الفنانة التركية “توبا بويوكوستن” -التي جسدت دور “لميس”- عنها، وقالت “أشكر الفتاة السورية التي أدت الدور بالعربية، تمنيت أن أتعرف عليها؛ لأنني أحببتها من قبل أن أعرفها”.

وعما جذبها في شخصية “لميس”، قالت أناهيد فياض “أحببت عفويتها لدرجة كبيرة، فهي إنسانة جميلة، عندما كنت أجلس أثناء الدبلجة كنت أحيانا أعجز عن استحضار التعبيرات التي تتناسب مع كلامها
وعفويتها، وكثيرا ما تدخلت لتغيير بعض العبارات التي وجدت أنها تتناسب مع حركات وكلام لميس”.
وأضافت أن “متابعتي الدقيقة لطبيعة أداء الفنانات التركيات ساهم في فهمي لعملهن، وتقديم أفضل ما لدي في هذا المجال،. في البدايات كنا نخطئ، ولكننا مع الوقت استفدنا من تجاربنا وتجاوزنا أخطاءنا السابقة”.
ورأت أن أداء الفنانين السوريين للأدوار المدبلجة باللهجة السورية، إضافة إلى حرفية الفنان التركي ساهما معا في نجاح الأعمال التركية، مؤكدة أنها استقطبت المشاهد العربي، وربما أجبرت الكثيرين على مشاهدتها على حساب الأعمال العربية.

دلال في “باب الحارة”
وحول شخصية “دلال” في مسلسل “باب الحارة”، أكدت الفنانة أناهيد فياض أنها ستشارك في الجزء الثالث من المسلسل، وأنها ستكمل فيه مسيرة شخصية “دلال”.. تلك الفتاة الطيبة والودودة، التي أحبها الناس في الجزء الثاني.
واستبعدت أن يؤثر غياب والدها “أبو عصام” الذي جسد دوره الفنان عباس النوري، وشقيقتها “جميلة” التي جسدت شخصيتها الفنانة “تاج حيدر” على قوة الجزء الثالث من المسلسل، وقالت “إن مخرج العمل يتمتع بذكاء يمكِّنه الاستفادة من مجريات العمل بشكل لافت، دون أن يؤثر غياب البعض على قوة العمل”.
ووعدت “أناهيد” المشاهد العربي بجزء جديد مليء بالأحداث الاجتماعية والإنسانية الشيقة.
وكشفت عن أن دورها سيشهد تطورا كبيرا في الجزء الثالث؛ حيث ستصبح زوجة وأما، وأن العمل سيدخل في تفاصيل وأحداث جديدة حبكت من قبل الكاتب والمخرج بشكل جيد.
وعن مشاركتها في مسلسل “بيت جدي” -وهو عمل قريب في بيئته الاجتماعية من “باب الحارة”- قالت أناهيد “دوري في المسلسل مختلف تماما عن دوري في “باب الحارة”؛ حيث أجسد شخصية فتاة عانس طيبة القلب ولديها مشكلة مع الزواج في مجتمع لا يسمح للفتاة في تلك الفترة بألا تتزوج”.
وأشارت إلى مخاوفها من أن يؤثر دورها في المسلسل على شخصية “دلال” في “باب الحارة” وأن يخلط المشاهد بينهما، خاصة أن شقيقها في العمل الجديد هو الفنان “وائل شرف”، الذي جسد شخصية معتز في “باب الحارة”.
وحول شخصية “حسنة” في المسلسل البدوي “صراع على الرمال” مع المخرج حاتم علي، قالت أناهيد فياض “هذه تجربتي الأولى في هذا السياق، وقد أديت الدور بشكل جيد، بعدما أتقنت البدوية على الرغم من صعوبتها”.
وأضافت أن “حسنة فتاة بدوية بنت أحد الشيوخ، لا تعيش قصة حب كغيرها من بنات البادية اللواتي في سنها؛ حيث تتعرض للخطف”.

Advertisements

~ بواسطة haifawehbi في يناير 5, 2009.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: